أنت هنا

المساحات الآمنة تمكن اللاجئات اجتماعيًا واقتصاديًا من خلال أنشطة مختلفة

تستمر المساحات الآمنة في رفع وعي النساء من مجتمع اللاجئين في مصر حول العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية، فقد نُفذ عدد من أنشطة التوعية والأنشطة التعليمية في بعض المساحات الآمنة خلال شهر أبريل.

كما نُفذت مجموعة من الأنشطة في إحدى المساحات الآمنة بمدينة العاشر من رمضان لتوعية ٤٠ امرأة حول الصحة الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

واستفاد من الأنشطة التي تقدم الدعم النفسي والاجتماعي في المساحة الآمنة في مركز شباب العبور ٢٥ امرأة تعرضن للعنف.

بالإضافة إلى ذلك، نُفذ نشاط متعلق بتمكين النساء اقتصاديًا بمركز شباب دمياط الجديدة بمشاركة ١٩ امرأة.

وقد اتخذت جميع تدابير الحماية والوقاية والتباعد الاجتماعي المفروضة بسبب جائحة كورونا (كوفيد-١٩) خلال الأنشطة لضمان سلامة المشاركين.

يدير المساحات الآمنة وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع شركاء منفذين مثل منظمة كير الدولية والمؤسسة الاستشارية للشباب والتنمية اتجاه وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.