أنت هنا

المجلس القومي للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان يفتتحان العيادة الثانية للاستجابة الطبية في مستشفى جامعة المنصورة

افتتح المجلس القومي للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان في الثالث عشر من ديسمبر عيادة للاستجابة الطبية بمستشفى جامعة المنصورة تقدم خدمات شاملة للنساء اللاتي تعرضن للعنف، بدعم من الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون.

وتعتبر العيادة هي العيادة الثالثة بعد افتتاح وحدتي الاستجابة الطبية بجامعة عين شمس ومستشفى القصر العيني.

لتحضير العيادة، عُقدت ورش عمل تدريبية للطاقم الطبي حول تقديم خدمات الاستجابة للنساء اللاتي تعرضن للعنف، بالإضافة إلى عملية الإحالة لجميع الخدمات الطبية والقانونية والاجتماعية المتاحة.

وسلطت الممثل المساعد لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، جيرمان حداد، الضوء على ضرورة وضع خطة عمل لتعظيم استفادة النساء من العيادة وتوفير الاستجابة الطبية للتعامل مع حالات العنف بجميع أشكاله وتقديم خدمات متكاملة للنساء المعرضات للعنف.

ومن جانبها، صرحت رئيس المجلس القومي للمرأة، الدكتورة مايا مرسي، أن عيادة الاستجابة الطبية هي جزء من نظام متكامل داخل الجامعة مما يجعل عمل العيادة على نطاق أوسع.

وقد اعتمد المجلس القومي للمرأة رسمياً مسار الإحالة في نوفمبر ٢٠١٩ وبذلك أُسست أول عملية وطنية لتطوير وضمان جودة وكفاءة الخدمات للنساء والفتيات المعرضات للعنف.

وطُور مسار الإحالة، الأول من نوعه، في إطار البرنامج المشترك لحزمة الخدمات الأساسية في مصر، بتنسيق من صندوق الأمم المتحدة للسكان. كُيفت وحدات برنامج الدعم الاستراتيجي مع السياق الوطني واُعتمدت من قبل الوزارات ذات الصلة ووكالات الأمم المتحدة الرئيسية (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، ومنظمة الصحة العالمية، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة) للتنسيق بين أصحاب المصلحة المعنيين بشأن الحماية من العنف القائم على النوع الاجتماعي والوقاية منه ورعاية النساء المعنفات في القطاعات القانونية والاجتماعية والطبية.