أنت هنا

الحقيبة التدريبية حول استخدام الرياضة في تعزيز مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي

تعتبر الرياضة واحدة من أهم المداخل للشباب والمراهقين لما تلمسه بداخلهم من حيوية ونشاط ولثرائها وتنوعها لتناسب كافة الفئات والمراحل العمرية، بل وتتناسب مع البيئات والثقافات والظروف والأوضاع الإنسانية المختلفة، والرياضة لها من القدرات ما يساعد على تنمية إمكانات الأفراد والمجتمعات والبلدان.

فهي تشجع الشخص على النمو، وهي محرك هائل يساعد على تذليل الحواجز التي تفرق بين الجنسين، وبإمكانها أن تمد الجسور لتربط بين ثقافات ما كان لها أن تترابط لوال الفعاليات الرياضية. وتعتبر الأمم المتحدة الرياضة وسيلة فعالة لتعزيز التنمية والسلام في جميع أنحاء العالم، خاصة من خلال مساعدة الملايين على المشاركة في الألعاب الرياضية وغيرها من الأنشطة البدنية التي تشدد على رسالة التنافس الشريف، ومن هذا المنطلق يسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان لتعزيز استخدام الرياضة في التدخلات المتعلقة بالمجالات السكانية وقضايا الصحة اإلنجابية، فعلى سبيل المثال تساهم الرياضة في رفع الوعي بأهمية النمو المنظم للسكان والقضاء على العنف القائم على النوع االجتماعي وتعزيز استخدام وسائل تنظيم الأسرة وغيرها من القضايا لتكون عاملأ أساسيا ً وداعما ً حقيقيا في تحقيق أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

وتأتي أهمية إصدار تلك الحقيبة التدريبية لتكون بمثابة مرجعية معرفية وتقنية لمستخدمي الرياضة كأحد التقنيات التي تعزز رفع الوعي حول القضاء على العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي في الأوضاع الأنسانية، حيث يحتوي الدليل على أربع مكونات رئيسية وهي: المكون الإرشادي لمستخدمي الدليل حول آليات ومنهجيات العمل وأهم الخطوات لضمان تحقيق فعالية رياضية جيدة، كما يتناول المكون الثاني الجزء المعرفي والمعلومات لتوفر الحقيبة مادة علمية ومرجعية حول مفهوم وأهم القضايا المرتبطة بالعنف القائم على النوع االجتماعي، بالإضافة إلى عدد من المصادر لتعزيز المعرفة لدى مستخدمي الحقيبة، كما يضم المكون الثالث عدد من النماذج لفعاليات رياضية توعوية يضمن تحقيق الأثر المنشود.