أنت هنا

ورش العمل في إحدى المساحات الآمنة بدمياط تزود النساء بالمهارات لزيادة دخلهم

سافرت غصون من سوريا إلى مصر في عام 2014، ثم بدأت السيدة السورية البالغة من العمر 43 عامًا، غصون، المشاركة في أنشطة المساحات الآمنة بعد بضع سنوات من قدومها إلى مصر، باحثة عن سبل للانخراط في المجتمع وتكوين دوائر اجتماعية وزيادة الدخل.

كانت غصون تحب الحرف اليدوية وحضرت أول تدريب لها في الخياطة والكروشيه في إحدى المساحات الآمنة التي يديرها صندوق الأمم المتحدة للسكان في دمياط في مارس 2019.

وقالت غصون: "علمني مشروع المساحات الآمنة الحرف اليدوية، مما حسن من دخلي." تبيع غصون منتجاتها المصنوعة يدويًا عبر الإنترنت.

والآن تدرب غصون الكروشيه مع مشروع المساحات الآمنة.

تجتمع النساء والفتيات، ويطورن شبكات اجتماعية ويكتسبن معلومات ومهارات مهمة في المساحات الآمنة، والتي يديرها صندوق الأمم المتحدة للسكان، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

وقد حضر تدريب الأشغال اليدوية، والذي تضمن الكروشيه والخياطة، مجموعتان مكونتان من 40 سيدة وفتاة خلال شهر مارس 2021 في مدينة دمياط الجديدة. وهدف التدريب إلى تعليم النساء والفتيات مجموعة من المهارات لتساعدهم في خلق فرص ومصادر دخل جديدة.

أما في عام 2021، فتطوعت غصون لصناعة الكمامات يدويًا أثناء مواجهة انتشار وباء كوفيد-19، وكانت الكمامات جزء من حقائب الكرامة التي سُلمت للاجئات لحمايتهن خلال الجائحة.

ويدير صندوق الأمم المتحدة للسكان 14 مساحة آمنة للنساء والفتيات في سبع محافظات مختلفة، بالتعاون مع شركاء منفذين مثل هيئة كير الدولية ومؤسسة اتجاه، داخل مراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة.

وتعمل المساحات الآمنة بدعم من جهات مانحة مختلفة، من ضمنهم الاتحاد الأوروبي والوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية والسفارة الكندية في مصر والسفارة النرويجية في مصر.