أنت هنا

مقدمو الخدمات في وحدة تنظيم الأسرة في أسوان يستعرضوا الجهود لإنهاء الحاجة غير الملباة لتنظيم الأسرة

كاحدى الرائدات الريفيات في أسوان، تدرك إسراء، البالغة من العمر ٢٩ عامًا، أهمية التحدث مع النساء حول فوائد تنظيم الأسرة على صحتهن وكذلك على صحة أطفالهن.

إسراء واحدة من العديد من الرائدات الريفيات في كرم الديب، الوحدة الصحية في كوم أمبو، أسوان. تجري إسراء مناقشات مع النساء اللائي يزورن الوحدة حول أهمية المباعدة بين الحمل.

وتقول: "يتيح تنظيم الأسرة لكل طفل الحصول على حقوقه كاملة في التعليم والصحة والخدمات المختلفة."

يتم تدريب الأطباء والممرضين ومقدمي الخدمات مثل إسراء في إطار مشروع تعزيز استراتيجية مصر القومية للسكان بدعم من الاتحاد الأوروبي.

قام وفد من الاتحاد الأوروبي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وكذلك وفد من الصحفيين بزيارة الوحدة الصحية في كوم أمبو بأسوان، حيث التقوا بمقدمي الخدمة بعيادة تنظيم الأسرة وحضروا جانبا من الندوة الخاصة بتنظيم الأسرة. كما زار الوفد معرضًا نظمه نادي المرأة التابع للوحدة.

جرت الزيارة بدعم من السيد وكيل وزارة الصحة، د. إيهاب عماد حنفي، ووكيل المديرية ومدير تنظيم اﻷسرة بأسوان، د. محمد عبد المنعم سرور، وبحضور مدير الإدارة الصحية بكوم أمبو، د. محمد السيد أبو الفضل.

وقال د. أبو الفضل إن عدد النساء اللائي يزورن الوحدة قد زاد بنسبة ٢٠ في المائة مقارنة بالعام الماضي. وأوضح أن الرائدات الريفيات يتابعون مع النساء حتى لا يتوقفن عن استخدام وسائل تنظيم الأسرة.

 بمنحة الاتحاد الأوروبي بقيمة ٢٧ مليون يورو، يهدف المشروع إلى زيادة استخدام تنظيم الأسرة التطوعي القائم على الحقوق من خلال تحسين توفير خدمات وسلع تنظيم الأسرة ، وزيادة الطلب على تنظيم الأسرة ، وتعزيز الحكم لتنفيذ الاستراتيجية القومية للسكان. سيفيد المصريون في نهاية المطاف في سن الإنجاب الذين سيكون لديهم المزيد من الخيارات فيما يتعلق بحجم أسرهم ، وكذلك توقيت ومباعدة الأطفال.