أنت هنا

مصر تشارك في حلقة النقاش العالمية للشباب للقضاء على ختان الإناث

شارك شباب من مصر في حلقة النقاش العالمية للشباب تحت شعار "تسريع عملية التقدم في القضاء على ختان الإناث" في السنغال، في 3-5 نوفمبر 2021.

الفاعلية من تنظيم البرنامج المشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف للقضاء على الختان بالشراكة مع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان لغرب ووسط أفريقيا، وتهدف إلى تسليط الضوء على دور الشباب في القضاء على ختان الاناث تحت البرنامج المشترك.

كما ساهم الشباب بوجهات نظرهم لتوجيه المرحلة الرابعة من البرنامج المشترك؛ وتم إطلاق مبادرة شبابية عالمية لتسريع القضاء على ختان الاناث. 

شاركت ريم الشافعي، ممثلة شبكة تثقيف الأقران في مصر (Y-PEER)، ومحمد الفاوي، منسق شبكة تثقيف الأقران بصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، في حلقة النقاش العالمية للشباب، حيث قدموا أنشطة وإنجازات صندوق الأمم المتحدة للسكان مصر و شبكة تثقيف الأقران في إطار البرنامج المشترك.

قالت الشافعي خلال خطابها: "أحلم أن تشعر كل امرأة وفتاة بالأمان مرة أخرى ... أن تشعر أنها تمتلك الجسد الذي تعيش فيه."

 "أحلم أن الجميع هنا وفي كل أنحاء العالم، حتى أبعد نقطة، يقول بصوت عالٍ لا لختان الإناث".

من جانبه أكد الفاوي على أهمية إشراك الشباب.

وقال "الطريقة الأكثر فاعلية لاستهداف الشباب هي الاستثمار فيهم واشراكهم على مستويات التخطيط المختلفة."

وكان من بين المشاركين ممثلين شباب من ال17 دولة في البرنامج المشترك: بوركينا فاسو، جيبوتي، مصر، إريتريا، إثيوبيا، غامبيا، غينيا، غينيا بيساو، كينيا، مالي، موريتانيا، نيجيريا، السنغال، الصومال، السودان، أوغندا، اليمن، وكذلك دول أخرى خارج البرنامج المشترك مثل النيجر وجمهورية إفريقيا الوسطى وغانا وتوغو وإندونيسيا وكولومبيا.

وقالت الشافعي إنها سعيدة بالمشاركة، حيث تبادل المشاركون "من خلفيات متنوعة" الخبرات و "الجهود المبذولة من أجل القضاء على ختان الإناث وانتهاكات أخرى"