أنت هنا

المجلس القومي للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان يفتتحان العيادة الرابعة للاستجابة الطبية في مستشفى جامعة أسيوط

افتتح المجلس القومي للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان وحدة المرأة الآمنة في جامعة أسيوط، وهي عيادة تقدم خدمات شاملة للنساء اللاتي تعرضن للعنف، بدعم من النرويج، يوم 31 مارس بحلول انتهاء شهر المرأة.

وتعتبر العيادة هي العيادة الرابعة بعد افتتاح وحدتي الاستجابة الطبية بجامعة عين شمس ومستشفى القصر العيني وجامعة المنصورة.

وقالت الممثل المساعد لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، جيرمان حداد، في كلمتها خلال الجلسة الافتراضية لافتتاح العيادة: "حوالي ٧،٨ مليون سيده تعاني من العنف سنويًا وأقل من ١% من هذا الرقم يقدمن على الإبلاغ أو الحصول على الخدمة أو مسانده، لذلك أصبح إنشاء وحدات الاستجابة الطبية لضحايا العنف ضرورة وهدف رئيسي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر."

ومن جانبها، اكدت رئيس المجلس القومي للمرأة، الدكتورة مايا مرسي، أن السيدات سيكن أكثر اطمئناناً من خلال التعامل مع طبيب  يدرك ما تشتكيه و يستطيع تقديم لها الخدمات الصحية والنفسية  . 

كما أشار عميد كلية طب أسيوط، طارق الحسيني، إلى أهمية وضع حد لجميع أنواع العنف ضد المرأة وأهمية دوروحدة المرأة الآمنة في استقبال جميع النساء اللاتي تعرضن للعنف الجسدي أو اللفظي.

تقدم العيادات خدمات الاستجابة للنساء اللاتي تعرضن للعنف، بالإضافة إلى عملية الإحالة لجميع الخدمات الطبية والقانونية والاجتماعية المتاحة.

وقد قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بتنسيق البرنامج المشترك "حزمة الخدمات الأساسية" في مصر بالتعاون مع ١١ وزارة معنية ووكالات الأمم المتحدة منذ عام 2018. ويهدف هذا البرنامج المشترك إلى توفير مبادئ توجيهية معدلة بشأن الخدمات المنسقة المعززة للنساء والفتيات اللاتي يتعرضن للعنف، في القطاعات القانونية والاجتماعية والطبية.

واعتمد المجلس القومي للمرأة مسار الإحالة المطور في إطار برنامج "حزمة الخدمات الأساسية" رسميًا في نوفمبر ٢٠١٩ بمناسبة إنشاء أول عملية وطنية لتطوير وضمان جودة الخدمات للنساء والفتيات المعنفات.