أنت هنا

القطاعان الطبي والسينمائي يتعاونان لمكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي

نظرًا لأن السينما يمكنها أن تلعب دورًا مهمًا في تغيير الأعراف والسلوكيات، فقد أقام صندوق الأمم المتحدة للسكان شراكة مع المجلس القومي للمرأة وميدفست ومستشفى جامعة المنصورة، لتنظيم ورشة عمل، وهي الأولى من نوعها، في استخدام قوة السينما في خلق حوار.

جمعت ورشة العمل ٢١ طبيبًا و١٠ ممرضات من مستشفى جامعة المنصورة، ناقشوا آثار العنف القائم على النوع الاجتماعي المتعمقة على النساء والفتيات والمجتمعات ككل.

يعتمد نموذج ورشة العمل الفريد هذا على الأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية والدراما كوسيلة لتعكس دراسات الحالة الواقعية.

ويُعد ميدفيست منتدى تعليمي للأفلام القصيرة التي تتناول موضوعات طبية.

وقد عُرض في ورشة العمل دراما دنماركية بعنوان "بيست" (الوحش)، يظهر فيها بنيامين البالغ من العمر 10 سنوات والذي يأخذ جرو والده الغالي كرهينة للضغط عليه للاعتذار لوالدته عن ضربه لها.

ولكن للأسف، الأب لا يعرف ثقافة الاعتذار.

أثار الفيلم مناقشات وأسئلة من قبل المشاركين، مثل إحجام الناجين من العنف عن طلب المساعدة، وكيفية التدخل ومساعدة ضحايا العنف الأسري.

كما ناقش المشاركون الأشكال المختلفة للعنف التي يعكسها الفيلم، حيث تطرقوا إلى حالات الناجيات من العنف اللواتي يصادفنهن في وظائفهن، مع المستشار الدولي في الصحة النفسية واستشاري علم النفس، د. ألفت علام.

وناقش مؤسس ميدفيست مصر، مينا النجار، ود. ألفت علام تأثير السينما والأفلام والفنون بشكل عام على القطاع الطبي.

كما حضر الورشة وفد من وحدة التنسيق التبعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمجلس القومي للمرأة وعميد كلية الطب بجامعة المنصورة، د. نسرين عمر ووكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والقائم بعمل عميد الكلية، د. تامر أبو سعد ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، د. بسمة شومان، وأستاذ ورئيس قسم الطب النفسي، د. سلوى طوبار.

وتُعد هذه الورشة جزء من برنامج بناء القدرات، الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، والذي يسبق إطلاق عيادة الاستجابة الطبية للعنف القائم على النوع الاجتماعي في المستشفى الجامعي.

وقد وضع صندوق الأمم المتحدة للسكان، من خلال شراكته مع المجلس القومي للمرأة، أول دليل تشغيلي يجمع الممارسات والإجراءات الجيدة لإنشاء مثل هذه الوحدات في المعاهد التعليمية في مصر.

يبني صندوق الأمم المتحدة للسكان على نجاح شراكة العام الماضي مع ميدفيست، عندما احتفل المهرجان بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية وتعزيز الوصول إلى رعاية الصحة الإنجابية عالية الجودة للقضاء على الاحتياجات غير الملباة لتنظيم الأسرة في مصر.

وقد استضاف المهرجان عروضاً خاصة تلتها حلقات نقاش مع صناع أفلام وأطباء وخبراء وتوقف في أسيوط وسوهاج والأقصر. وكان من بين الضيوف المخرجين هاني خليفة وكاملة أبو زكري والممثلة إنجي وجدان.