أنت هنا

الشباب يشاركون في تطوير الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء

نظرًا لأن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و24 عامًا يشكلون ما يقرب من ثلث سكان مصر، فمن الضروري أن يلعبوا دورًا في تطوير الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء 2021-2026.

عقدت وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ثلاث ورش عمل في أسوان والقاهرة والإسكندرية في يناير وفبراير لإشراك الشباب في تطوير الاستراتيجية.

وتكون ورش العمل هذه سلسلة من المشاورات تُجرى في محافظات مختلفة، مما يتيح الفرصة للشباب من جميع أنحاء مصر التعبير عن آرائهم وإدراج هذه الآراء في الاستراتيجية.

شارك في ورشة العمل ممثلون عن برلمان الشباب والكشافة والمرشدات، بالإضافة إلى عدد من الشباب والفتيات من مبادرات وأنشطة مختلفة من محافظات مختلفة.

دارت المناقشات في ورش العمل حول تنمية المهارات والتكنولوجيا والتطوع والتنمية.

كما أصر وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، على المشاركة في ورش العمل لتسليط الضوء على أن الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء هي من الشباب إلى الشباب وأن مشاركة الشباب أمر بالغ الأهمية لتطوير استراتيجية شاملة لتكون خارطة طريق لجميع الأطراف المعنية والوزارات العاملة في المجالات المتعلقة بالشباب.

وأكدت مسؤول برامج الشباب في صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، على أهمية الاستثمار في الشباب بناءًا على النافذة الديمغرافية التي تُعد فرصة بسبب وصول نسبة الشباب في مصر إلى 60%.

وتطور وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والأكاديمية، المرحلة الثانية من تطوير الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء 2021-2026.